استلهم حماسه من كلمة ولي العهد.. قصة نجاح شاب سعودي قهر البطالة

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"العتيبي".. من مقاعد الجامعة إلى التفوق في عالم المصاعد

استلهم حماسه من كلمة ولي العهد.. قصة نجاح شاب سعودي قهر البطالة

اقتحم شاب سعودي من مكة المكرمة عالم المصاعد، ولم يستسلم للبطالة، بعد تخرجه من الجامعة؛ إلى أن أصبح من المتميزين في تركيب وإصلاح المصاعد.

وروى الشاب رائد بن أحمد القثامي العتيبي لـ"سبق"، قصة التحاقه بهذا المجال؛ حيث قال: تخرجت من الجامعة تخصص لغة عربية قبل سنوات ووجدت نفسي منزويًا بلا عمل، حينها قررت خوض تجربة قد تكون فريدة من نوعها، وهو إنشاء مؤسسة تختص بتركيب وإصلاح مصاعد المباني والأبراج أسميتها "أورجينال للمصاعد"، وكنتُ ولا زلت أشارك العمّال في التركيب والصيانة.

وأضاف: صحيح أن العمل شاق في هذا المجال ولكن الحاجة جعلتني ألجأ إليه ولستُ ندمانَ على ذلك.

وأردف: انطلاقًا من رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ورهانها المستمر على الشباب السعودي، ومقولة سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان: "لدى السعوديين همة مثل جبل طويق ولن ينكسر"، كان هذا من أهم الدوافع في الدخول في هذا المجال وحاجة السوق السعودي الماسة لخدمات المصاعد.

وأشار إلى أن الهدف هو عمل براند سعودي في تصنيع وتصدير المصاعد، وتقديم أفضل الخدمات في التركيب والصيانة وفقاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.

استلهم حماسه من كلمة ولي العهد.. قصة نجاح شاب سعودي قهر البطالة

استلهم حماسه من كلمة ولي العهد.. قصة نجاح شاب سعودي قهر البطالة

استلهم حماسه من كلمة ولي العهد.. قصة نجاح شاب سعودي قهر البطالة

استلهم حماسه من كلمة ولي العهد.. قصة نجاح شاب سعودي قهر البطالة

استلهم حماسه من كلمة ولي العهد.. قصة نجاح شاب سعودي قهر البطالةعبدالرزاق البجالي سبق 2021-04-01

اقتحم شاب سعودي من مكة المكرمة عالم المصاعد، ولم يستسلم للبطالة، بعد تخرجه من الجامعة؛ إلى أن أصبح من المتميزين في تركيب وإصلاح المصاعد.

وروى الشاب رائد بن أحمد القثامي العتيبي لـ"سبق"، قصة التحاقه بهذا المجال؛ حيث قال: تخرجت من الجامعة تخصص لغة عربية قبل سنوات ووجدت نفسي منزويًا بلا عمل، حينها قررت خوض تجربة قد تكون فريدة من نوعها، وهو إنشاء مؤسسة تختص بتركيب وإصلاح مصاعد المباني والأبراج أسميتها "أورجينال للمصاعد"، وكنتُ ولا زلت أشارك العمّال في التركيب والصيانة.

وأضاف: صحيح أن العمل شاق في هذا المجال ولكن الحاجة جعلتني ألجأ إليه ولستُ ندمانَ على ذلك.

وأردف: انطلاقًا من رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ورهانها المستمر على الشباب السعودي، ومقولة سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان: "لدى السعوديين همة مثل جبل طويق ولن ينكسر"، كان هذا من أهم الدوافع في الدخول في هذا المجال وحاجة السوق السعودي الماسة لخدمات المصاعد.

وأشار إلى أن الهدف هو عمل براند سعودي في تصنيع وتصدير المصاعد، وتقديم أفضل الخدمات في التركيب والصيانة وفقاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.

01 إبريل 2021 - 19 شعبان 1442

05:32 PM


"العتيبي".. من مقاعد الجامعة إلى التفوق في عالم المصاعد

A A A

اقتحم شاب سعودي من مكة المكرمة عالم المصاعد، ولم يستسلم للبطالة، بعد تخرجه من الجامعة؛ إلى أن أصبح من المتميزين في تركيب وإصلاح المصاعد.

وروى الشاب رائد بن أحمد القثامي العتيبي لـ"سبق"، قصة التحاقه بهذا المجال؛ حيث قال: تخرجت من الجامعة تخصص لغة عربية قبل سنوات ووجدت نفسي منزويًا بلا عمل، حينها قررت خوض تجربة قد تكون فريدة من نوعها، وهو إنشاء مؤسسة تختص بتركيب وإصلاح مصاعد المباني والأبراج أسميتها "أورجينال للمصاعد"، وكنتُ ولا زلت أشارك العمّال في التركيب والصيانة.

وأضاف: صحيح أن العمل شاق في هذا المجال ولكن الحاجة جعلتني ألجأ إليه ولستُ ندمانَ على ذلك.

وأردف: انطلاقًا من رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ورهانها المستمر على الشباب السعودي، ومقولة سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان: "لدى السعوديين همة مثل جبل طويق ولن ينكسر"، كان هذا من أهم الدوافع في الدخول في هذا المجال وحاجة السوق السعودي الماسة لخدمات المصاعد.

وأشار إلى أن الهدف هو عمل براند سعودي في تصنيع وتصدير المصاعد، وتقديم أفضل الخدمات في التركيب والصيانة وفقاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق