اقرأ في عدد الطريق: السيسى يضع "خط أحمر" لإثيوبيا في ملف السد

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تقرأ اليوم في عدد الطريق الأسبوعي عدة موضوعات هامة ومميزة، حيث لم يكن هذا الأسبوع من الأسابيع العادية في مصر، وشهد العديد من الأحداث والتحديات التي خاضتها البلاد، منها عدة حوادث مؤسفة بدأت بتصادم قطاري سوهاج يوم الجمعة الماضي، مرورا بانهيار عقار جسر السويس، وانتهاء بحريق نفق الأزهر.

كما شهد الأسبوع الماضي حدثا استحوذ على اهتمام جميع وسائل الإعلام العالمية، وهو جنوح سفينة الحاويات "إيفر جيفين" في قناة السويس، حيث قدم رجال هيئة قناة السويس نموذجا في ناجحا في التعامل مع الأزمة والنجاح في تخطيها سريعا، وفي مدة لم يكن يتخيل أحد أن يحدث فيها ذلك الإنجاز، دون أي خسائر تذكر في السفينة أو ما تنقله من حاويات.

وكان الحدث الأهم هذا الأسبوع هو الرسالة القوية التي وجهها الرئيس السيسي للعالم بخصوص سد النهضة، ردا على تعنت إثيوبيا وإصرارها على عدم الإخلال بجمبع الاتفاقات مع مصر والسودان، حيث قالها السيسي صريحة وقوية "محدش هيقدر ياخد نقطة مية من مصر.. واللي عايز يجرب يجرب"، وهو ما تبعه على الفور تأييدا وتضامننا من معظم الدول العربية لمصر في الحفاظ على أمنها المائي.

وتستعد مصر أيضا لحدث تاريخي ينتظره العالم أجمع، وهو موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري في التحرري إلى متحف الحضارة في الفسطاط، وهو الحدث الذي تستعد أكثر من قناة وشبكة إخبارية في العالم لنقله.

ولم يغفل عدد الطريق إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الدكتور أحمد خالد توفيق، والتي تحل غدا الجمعة 2 من أبريل، بملف خاص عنه تحدث فيه نخبة من الكتاب المتميزين، على رأسهم صديقه وزميل رحلة النجاح في المؤسسة العربية الحديثة، خالد الصفتي مؤلف سلسلة "فلاش" الشهيرة.

وجاءت عناوين عدد "الطريق كالتالي:

للصبر حدود.. السيسي يحسم أمام العالم ملف سد النهضة: حصتنا خط أحمر

ملحمة التعويم.. حديث العالم

سلمت يا مصر.. أسبوع الآلام في "مارس المشؤوم"

السبت العظيم.. العالم في انتظار ملوك الأرض

أول استجواب في البرلمان لـ"وزير الدولة للإعلام".. هل يستقيل أسامة هيكل؟

صلاة التراويح 2021.. العدد محدود.. والشرطة تؤمن

مصطفى يونس: قطاعات الناشئين في مصر "سبوبة"

بعد 3 سنوات من رحيله.. ماذا يتبقى من أحمد خالد توفيق؟

ما الذي يجمع بين عبدالحليم حافظ وأحمد خالد توفيق؟

عبدالحليم حافظ "اليتيم والموعود بالعذاب"

بيت شعر وكتاب وطلاسم سحرية.. كيف مات أشهر علماء العربية؟!

يمكنك قراءة العدد وتحميله من هنا

↕↕↕

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق