تقرير: بايدن يخطط لربط كل أمريكى بالنطاق العريض فى حزمة بنية تحتية جديدة

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يتجه الرئيس الأمريكى جو بايدن للإعلان عن خطة شاملة للبنية التحتية، تتضمن 100 مليار دولار لربط كل أمريكى بشبكة الإنترنت ذات النطاق العريض عالي السرعة خلال السنوات الثماني المقبلة بحسب موقع the verege.

 

ومن المقرر أن يكشف بايدن النقاب عن "خطة الوظائف الأمريكية" التي تبلغ قيمتها 2 تريليون دولار في بيتسبرج في وقت لاحق، تحتوي حزمة البنية التحتية والوظائف التي طال انتظارها على تمويل لتوسيع النطاق العريض وتصنيع أشباه الموصلات وعدد كبير من المصالح الأخرى مثل النقل العام ومساعدة المستهلكين على شراء السيارات الكهربائية.

 

وفي مكالمة مع المراسلين، قال مسئول في الإدارة إنه سيتم دفع تكلفة الحزمة من خلال التغييرات في معدل ضريبة الشركات.

 

ويتفوق رقم بايدن البالغ 100 مليار دولار لتوسيع النطاق العريض على معظم الجهود الأخرى لإنهاء ربط كل أسرة في الولايات المتحدة بالإنترنت. 

 

وفى وقت سابق من هذا الشهر، أعلن السناتور إيمي كلوبوشار (ديمقراطي من مينيسوتا) والنائب جيمس إي كلايبورن (الحزب الديمقراطي) عن مشروع قانون خاص بهما يستثمر 94 مليار دولار لسد الفجوة الرقمية.

 

وفي السنوات السابقة، جمعت لجنة الاتصالات الفيدرالية أكثر من 20 مليار دولار لمكافأة التعاونيات ومشغلي الأقمار الصناعية وشركات الاتصالات الأخرى التى تطلق مشاريع النطاق العريض فى المناطق غير المخدومة.

 

وتدعو حزمة بايدن أيضًا إلى تغطية النطاق العريض بنسبة 100% بحلول نهاية العقد وتعطى الأولوية للشبكات التابعة للحكومات المحلية والمنظمات غير الربحية والتعاونيات وتعهد بتمويل المشاريع على الأراضي القبلية، تسعى خطة بايدن للنطاق العريض أيضًا إلى تشجيع التبني من خلال تقليل تكلفة خدمة الإنترنت على المدى الطويل.

 

"بينما يدرك الرئيس أن الإعانات الفردية لتغطية تكاليف الإنترنت قد تكون ضرورية على المدى القصير، إلا أنه يعتقد أن تقديم الإعانات باستمرار لتغطية تكلفة خدمة الإنترنت ذات الأسعار الزائدة ليس هو الحل المناسب طويل الأجل للمستهلكين أو دافعي الضرائب".

 

وتوفر الحزمة أيضًا حوافز ضريبية وخصومات لتشجيع المستهلكين على شراء السيارات الكهربائية جنبًا إلى جنب مع خطة لتزويد الأسطول الفيدرالي بالكهرباء، بما في ذلك شاحنات الخدمات البريدية بالولايات المتحدة. 

 

وتم تخصيص أكثر من 50 مليار دولار للاستثمار في تصنيع أشباه الموصلات المحلية وهي قضية حيوية بشكل خاص في ضوء النقص الأخير. 

 

وفي فبراير وقع بايدن أمرًا تنفيذيًا يدعو إلى إجراء مراجعات حكومية لسلسلة توريد أشباه الموصلات في أعقاب النقص الهائل في الرقائق الناجم عن جائحة فيروس كورونا.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق