محدث.. من هو اول أئمة الدولة السعودية الثانية

من هو اول أئمة الدولة السعودية الثانية التي شهدت فترة هامة من فترات التاريخ السعودي المعاصر، على الرغم من أنها فترة وهن وضعف بسبب الخلافات الداخلية على مقاليد الحكم، إلا أنه لا يمكن إغفال تأثيرها في الدولة السعودية الحديثة، وقد قامت إمارة الدرعية بعدما سقطت الدولة الأولى على يد العثمانيين، واستطاعت الدولة القيام من جديد، والعمل على استلهام الأحكام من الدين الإسلامي، وتأسيس قواعد الدولة.

الدولة السعودية الثانية

مرت الدولة السعودية الحالية بعدد من المراحل التاريخية حتى تأسيس المملكة العربية السعودية على يد الملك عبدالعزيز آل سعود، وكانت الدولة السعودية الأولى أو ما كانت تُعرف باسم إمارة الدرعية قد تأسست في عام 1157 هجري على يد محمد بن سعود بن محمد بن مقرن أمير الدرعية، وقد اتخذها من المدينة عاصمة للدولة، واستمرت في التوسع حتى سقطت عام 1233 هجري على يد الجيش العثماني بقيادة إبراهيم باشا ابن محمد علي باشا والي مصر. وبعد عدة سنوات تأسست الدولة السعودية  الثانية التي لم تستمر سوى سنوات معدودة، فقد تأسست في عام 1233 وانتهت في عام 1309 هجري، وكان نظام الحكم في الدولة السعودية الأولى قائمًا على الدعوة الإصلاحية السلفية المبنية على القرآن الكريم والسنة النبوية، واللجوء في إدارة شؤون الدولة إلى مبدأ الشورى، واتخاذ الأحكام مما أجمع عليه الأئمة الأربعة.


شاهد أيضًا: ترتيب ملوك المملكة العربية السعودية

من هو اول أئمة الدولة السعودية الثانية

كنا أول أئمة الدولة السعودية الثانية هو الإمام تركي بن عبد الله بن محمد آل سعود والإمام في نظام حكم الدولة السعودية الثانية هو الحاكم للدولة، وهو الرئيس الأعلى، ورئيس السلطة التنفيذية في الحكم، ولديه عدد واسع من الصلاحيات، وصاحب السلطت الفعلية في الدولية، وكان يُطلق عليه الإمام لأنه كان يجمع بين الزعامة الدينية والسياسية في الدولة، ويقوم على تنفيذ الحدود، وتحصين الدولة من خلال إقامة الحصون والقلاع، وكان الإمام هو المسؤول عن قيادة الجيوش في الحروب التي تخوضها الدولة. ويأتي في هرم الحكم بعد الإمام ولي العهد، وكان نظام ولاية العهد في الدولة السعودية الثانية وراثيًا حيث عهد الإمام تركي بن عبد الله آل سعود بولاية العهد إلى ولده الأمير فيصل بن تركي الذي انتقلت منه إلى ابنه عبد الله، وولي العهد هو الذي ينوب عن الإمام خلال فترة الغياب سواء كان الغياب بسبب المرض أو الحروب أو غيرها.

ويكتمل الهيكل الإداري للدولة بتعيين أمراء الأقاليم الذين يتم اختيارهم من قبل الأمير ويكون أمير الإقليم من الرؤساء المحليين له لأنه يمتلك نفوذًا وصلاحيات واسعة على جماعته، ويعد أمير الإقليم هو الممثل للإمام في الإقليم، فهو يقوم بكافة مهام الإمام في الإقليم من النواحي المالية والإدارية، كما أنه المسؤول عن جمع الزكاة من سكان الإقليم، وكذلك هو المسؤول عن تجهيز الرجال للحروب عندما يأمر الإمام بذلك، وفي بعض الأحيان قد يعهد إليه الأمير بقيادة الحرب/الغزوة على الجهات القريبة منه، ولهذا فإن هذه الصلاحيات الكبيرة التي يحصل عليها أمير الإقليم بسبب إمارته تجعله من المناصب الهامة في الدولة. [1]

شاهد أيضًا: من هو مؤسس الدولة السعودية الثالثة


حكام الدولة السعودية الثانية

تعاقب على حكم الدولة السعودية الأولى عدد من الأئمة، الذين كانوا من نسل الإمام تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الثانية، وهم:

  • الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود الذي حكم لمدة تسع سنوات تقريبًا من عام 1240 إلى 1249 هجري.
  • الإمام فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود وحكم في الفترة الأولى منذ عام 1250 وحتى عام 1254 هجري لمدة أربعة سنوات تقريبًا.
  • الإمام خالد بن سعود وحكم في افترة ما بين 1254 وحتى عام 1257هجري.
  • الإمام عبدالله بن ثنيان من عام 1257 وحتى عام 1259 هجري.
  • الإمام فيصل بن تركي آل سعود للفترة الثانية وحكم فيها منذ عام 1259 وحتى عام 1282 هجري، أي أنه استمر 23 سنة في الحكم بالفترة الثانية تقريبًا.
  • الإمام عبد الله بن فيصل -الفترة الأولى- تسلّم حكم الدولة السعودية الثانية منذ عام 1282 وحتى عام 1286 هجري.
  • الإمام سعود بن فيصل وحكم منذ عام 1286 وحتى عام 1291 هجري.
  • الإمام عبد الله بن فيصل -الفترة الثانية- خكم منذ عام 1291 وحتى عام 1305 هجري.
  • الإمام عبدالرحمن بن فيصل وحكم في الفترة ما بين عام 1307 و 1309 هجري.

شاهد أيضًا: تاريخ الدولة السعودية الثانية

ماهي عاصمة الدولة السعودية الثانية

كانت الدولة السعودية الأولى تتخذ من الدرعية عاصمة لها، وبعد سقوط الدولة السعودية الأولى وتأسيس الدولة السعودية الثانية على يد الإمام تركي بن عبدالله بن محمد آل سعود تم نقل عاصمة الدولة إلى مدينة الرياض، حيث كان إمام الدولة يقيم في الرياض، ويمارس مهامه من قصره الخاص في الرياض، وأدى اتخاذ مدينة الرياض عاصمة للدولة السعودية الثانية إلى الكثير ممن التغيرات والتحولات فأصبحت العاصمة الجديدة هي مركز الثقل الاقتصادي والسياسي والإداري، وهو الأمر الذي ضاعف من أهميتها في المنطقة، وقد نزح إلى الرياض عدد كبير من سكان الدرعية، وبعض المدن والأقاليم النجدية، واستقروا فيها.

شاهد أيضًا: اخر حكام الدولة السعودية الثانية

وإلى هنا، نكون قد وصلنا لختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال من هو اول أئمة الدولة السعودية الثانية كما تعرفنا على أهم المعلومات عن الدولة السعودية الثانية، والحكام الذين حكموها في تلك الفترة من تاريخ المملكة الحديث، كما تعرفنا على العاصمة التي اتخذها أئمة الدولة السعودية الثانية من أجل قيادة حكم الدولة.

المراجع

  1. ^
    marefa.org , الدولة السعودية الثانية , 03/05/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *