محدث.. من هما سيدا كهول أهل الجنة ؟

من هما سيدا كهول أهل الجنة ؟ من الأسئلة التي يطرحها المسلمون بعد تخصيص رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لبعض الرجال من حوله بالثواب العظيم ووعدهم بالجنان، ولا بدّ بعدها من الإشارة إلى العشرة المبشرين بالجنة ولماذا اختصّوا هم وحدهم بهذا اللقب مع أنّه يوجد الكثير غيرهم ممن بشر بالجنة، كل هذه التساؤلات ستتم الإجابة عنها في المقال الآتي.

من هما سيدا كهول أهل الجنة ؟

إنَّ سيدا كهول أهل الجنة هما الصحابيان الجليلان عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق رضي الله عنهما، وممن روى ذلك علي بن أبي طالب، وأنس بن مالك، وأبو جحيفة، وجابر بن عبد الله، وأبو سعيد الخدري رضوان الله عليهم أجمعين.[1]


شاهد أيضًا: كم عدد المبشرين بالجنة

حديث العشرة المبشرين بالجنة

بعد الحديث عن سيدا كهول أهل الجنة، ستتم الإشارة للعشرة المبشرين بالجنة، فقد روي عن سعيد بن زيد رضي الله عنه أنَّ رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال: “عَشَرةٌ في الجنةِ : النبيُّ في الجنةِ، وأبو بكرٍ في الجنةِ، وعمرُ في الجنةِ، وعثمانُ في الجنةِ، وعليٌّ في الجنةِ، وطلحةُ في الجنةِ، والزبيرُ بنُ العَوَّامِ في الجنةِ، وسعدُ بنُ مالِكٍ في الجنةِ، وعبدُ الرحمنِ بنُ عَوْفٍ في الجنةِ . ولو شِئْتُ لَسَمَّيْتُ العاشرَ، قال : فقالوا : مَن هو ؟ فسكت، قال : فقالوا : مَن هو ؟ فقال : هو سعيدُ بنُ زيدٍ”.[2]

شاهد أيضًا: من هم العشرة المبشرين بالجنة وأسباب تبشيرهم

لماذا سمي العشرة المبشرين بالجنة بهذا الاسم

إنَّ المبشرين بالجنة من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين كثيرون – سواء كانوا من الرجال أو حتى من النساء – ولكن سمّوا بالعشرة المبشرين بالجنة لأنَّهم ذكروا في وقت واحد إذ عددهم رسول الله -صلى الله عليه  وسلم- معًا.[3]


شاهد أيضًا: ماهي اعلى منزلة في الجنة

معنى السيادة في قول أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة

إنَّ معنى السيادة في حديث سيادة أبو بكر وعمر الجنة أي لهما الأفضلية، فهما السادة من أهل الجنة أي هما أفضل أهل الجنة ومقدموهم، إذ ليس المقصود بالسيادة أبدًا أنهما سيكونان لهما الحكم أو الملك في الجنة فهما يحكمان على غيرهم من الناس ويسوسونهم كما يفعل الأمير أو القاضي مع أهل الدنيا، إذ الحكم والملك كله فقط لله يوم القيامة ولكل إنسان من أهل الجنة ملكه الذي يملكه والخاص به، والله بذلك هو أعلى وأعلم.[4]

وبذلك نكون قد أنهينا الحديث عن من هما سيدا كهول أهل الجنة ؟ وتمت الإجابة عن السؤال، وتمّ توضيح معنى السيادة وتبيينها في الحديث الشريف، والإشارة إلى العشرة المبشرين بالجنة.

المراجع

  1. ^
    dorar.net , المطلب الأول: سيدا كهول أهل الجنة , 5-4-2021
  2. ^
    صحيح أبي داود , الألباني، سعيد بن زيد، 4649 ، صحيح
  3. ^
    islamweb.net , سبب ذكر العشرة المبشرين بالجنة مع أن المبشرين كُثُر , 5-4-2021
  4. ^
    islamqa.info , معنى السيادة في قوله صلى الله عليه وسلم : (أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ سَيِّدَا كُهُولِ أَهْلِ الجَنَّةِ مِنَ الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ مَا خَلَا النَّبِيِّينَ وَالمُرْسَلِينَ) , 5-4-2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *