محدث.. ما هي اسباب نزول المشيمة في الشهر الخامس واعراضها وطرق تشخيصها وعلاجها

ما هي أسباب نزول المشيمة في الشهر الخامس؟، حيث أنّ المشيمة المنزاحة هي حالة يمكن أن تحدث للمرأة الحامل خلال الأشهر الأخيرة من الحمل عندما تتحرك المشيمة للأسفل عبر الرحم حتى تصل إلى عنق الرحم، مما يؤدي إلى تغطية عنق الرحم بالكامل أو جزئيًا، وهذا بدوره يسبب صعوبة في إخراج الجنين من عنق الرحم بشكل طبيعي أثناء الولادة، وهي حالة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة أثناء الحمل أو أثناء الولادة، مثل: نزيف حاد أثناء الولادة أو قبلها، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، ما هي أسباب نزول المشيمة في الشهر الخامس؟، والتطرق كذلك إلى الحديث حول طرق تشخيص وعلاج هبوط المشيمة، كذلك العوامل التي تزيد من فرصة حدوث ذلك.

هبوط المشيمة

عرف المشيمة باسم الكيس الذي يمد الطفل النامي في رحم الأم بالطعام والأكسجين، كما تزيل الفضلات من دم الطفل، حيث يتم ربط المشيمة بجدار الرحم لتشكيل الحبل السري للطفل، وعادة ما تلتصق المشيمة إما بالجزء العلوي أو الجانبي من الرحم أو في الجزء الأمامي أو الخلفي من الرحم، وفي حالات نادرة تكون المشيمة ملتصقة بالجزء السفلي من الرحم، وتسمى هذه الحالة المشيمة المنزاحة وتتطور المشيمة في رحم المرأة أثناء الحمل، كما أنه يتحرك مع توسع الرحم وينمو أثناء الحمل، و يستمر الحمل وينتقل عبر الرحم، وخلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل يجب أن تكون المشيمة بالقرب من الجزء العلوي من الرحم؛ للسماح لعنق الرحم بأن يكون في وضع الولادة الصحيح، ويحدث هبوط المشيمة عندما تغطي المشيمة جزءًا من عنق الرحم أو تغطيه بالكامل خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، ويمكن أن تسبب هذه الحالة نزيفًا حادًا قبل الولادة أو أثنائها، ومعظم النساء مع هذا الشرط يجب أن يبقى في السرير.[1][2]


نزول المشيمة في الشهر الخامس

لا يزال السبب الدقيق لنزول المشيمة غير معروف، ولكن بعض العوامل يمكن أن تزيد من خطر نزول المشيمة ، ومن أبرز اهذه العوامل ما يلي:[1]

  • الولادة في وقت مبكر.
  • تندب الرحم من الجراحة السابقة، بما في ذلك الولادة القيصرية، وإزالة الأورام الليفية الرحمية أو توسيع الرحم، وجراحة الكحت.
  • تاريخ من التطور السابق للمشيمة المنزاحة.
  • النساء بعمر 35 سنة أو أكبر.
  • النساء غير البيض.
  • النساء المدخنات.
  • النساء اللواتي يستخدمن الكوكايين.
  • المرأة الحامل بأكثر من جنين في نفس الحمل مثل التوائم.

شاهد أيضًا: اين ينمو الجنين ويتطور وما هي مراحل نمو الجنين خلال فترة الحمل

العوامل التي تزيد من خطر نزول المشيمة في الشهر الخامس

فرص إصابة المرأة بالمشيمة المنزاحة منخفضة إلى حد ما وهناك العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بانزياح المشيمة. بعضها مذكور على النحو التالي:[1][4]

  • يكون الطفل في وضع غير معتاد في الرحم؛ كما هو الحال عندما يكون الطفل مستلقيًا بشكل أفقي في الرحم.
  • جراحات الرحم السابقة، مثل الولادة القيصرية أو الجراحة لإزالة الأورام الليفية الحميدة.
  • حمل مزدوج أو متعدد.
  • الإجهاض السابق.
  • تضخم المشيمة.
  • شكل غير طبيعي للرحم.
  • عمر المرأة فوق 35.
  • أصول آسيوية.
  • التدخين.
  • علاجات العقم.
  • تعاطي الكوكايين.
  • المعاناة من هبوط المشيمة أثناء حمل سابق.

أعراض وعلامات هبوط المشيمة في الشهر الخامس

تشمل الأعراض الرئيسية لانزياح المشيمة نزيفًا مهبليًا مفاجئًا وشديدًا، وتتطلب بعض الأعراض اهتمامًا فوريًا في حالة حدوثها، ومن أبرز أعراض هبوط المشيمة ما يلي:[1][5]


  • تقلصات أو ألم شديد.
  • حدوث النزيف، والذي يتوقف ويبدأ من جديد بعد بضعة أيام أو أسابيع.
  • النزيف بعد الجماع.
  • نزيف في النصف الثاني من الحمل.
  • وضع الجنين عرضي.
  • حجم الرحم أكبر مما ينبغي حسب مرحلة الحمل.

شاهد أيضًا: متى يتكون الكيس الرهلي وماذا لو ظهر كيس الحمل فارغا

تشخيص هبوط المشيمة

تظهر الأعراض الأولى للمشيمة المنزاحة عادةً في الأسبوع العشرين من الحمل، حيث غالبًا ما توجد المشيمة في الجزء السفلي من الرحم أثناء الحمل المبكر، وعادةً ما ترتفع المشيمة تدريجياً لتلتصق بأعلى الرحم، ولكن في 10٪ من النساء الحوامل لا يتغير وضع المشيمة مما يؤدي إلى تطور المشيمة المنزاحة، وعلى المرأة الحامل الذهاب إلى الطبيب إذا كانت تعاني من نزيف لتحديد السبب على النحو التالي:[1]

  • تصوير الحوض بالرنين المغناطيسي لتحديد مكان المشيمة بوضوح.
  • الموجات فوق الصوتية عبر البطن لالتقاط صورة للحوض والأعضاء التناسلية، كما تظهر الصورة على شاشة تشبه التلفزيون.
  • الموجات فوق الصوتية داخل المهبل؛ للحصول على صورة واضحة للرحم وعنق الرحم، وهي الطريقة الأكثر دقة وأفضل لتشخيص المشيمة المنزاحة.

علاج نزول المشيمة

تعتمد استراتيجيات علاج انزياح المشيمة على عوامل مثل:[6]

  • مقدار النزيف.
  • شهر الحمل.
  • صحة الطفل.
  • موضع المشيمة والطفل.

تعتبر كمية أو مقدار النزيف أيضًا أحد أهم مبادئ استراتيجيات العلاج، ويتم توضيح ما يلي:[6]

  • عدم وجود نزيف أو نزيف خفيف: عند إصابة المرأة الحامل بتدلي المشيمة مع قليل من النزيف عليها أن تستريح في الفراش وتتجنب أي مجهود بدني، حيث يكون الوقوف أو الجلوس عند الضرورة فقط، بالإضافة إلى الابتعاد عن الجماع، وعدم القيام بأي نشاط بدني أو تمارين رياضية، كما أنه من المهم استشارة الطبيب في حالة حدوث نزيف بالرغم من تطبيق المرأة للتعليمات المذكورة.
  • التعرض لنزيف حاد: في هذه الحالات ينصح للمرأة الحامل بالنوم في المستشفى، ويمكن استبدال الدم المفقود بنقل الدم، بالإضافة إلى إعطاء إبر لها لمنع الولادة المبكرة قبل نهاية الدورة الشهرية المتوقعة، ولكن عندما يكون النزيف شديدًا يجب على الطبيب الاستعداد للولادة. من الأفضل أن تكون المرأة في الأسبوع السادس والثلاثين؛ مع ضرورة إعطاء الطفل حقن كورتيكوستيرويد لتسريع نمو الرئة.
  • النزيف غير المنضبط: عندما لا يتم السيطرة على النزيف يجب إجراء عملية قيصرية على الفور.
  • في كثير من الأحيان لا يمكن تجنب المشيمة المنزاحة، ولكن يمكن تقليل عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بها، مثل الإقلاع عن التدخين أو عدم استخدام الكوكايين في النساء [4].

شاهد أيضًا: اسباب نزول المشيمة ونصائح لتجنب حدوثها

مضاعفات هبوط المشيمة

تحدث العديد من المضاعفات لدى الأم والطفل نتيجة هبوط المشيمة، ومن أبرز المضاعفات الصحية التي قد تحدث لكل من الأم وطفلها ما يلي:[7]

  • المضاعفات عند الطفل: من أهم المضاعفات المحتملة للطفل:
  • الولادة المبكرة أبكر مما هو متوقع.
  • يعاني الطفل من مشاكل صحية تتطلب دخوله إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة.
  • قلة نمو الجنين في الرحم.
  • زيادة خطر وفاة الأطفال حديثي الولادة وقد يكون السبب هو الولادة المبكرة.
  • المضاعفات لدى الأم: بالنسبة للأمهات المصابات بانزياح المشيمة نادراً ما تكون هذه المشكلة قاتلة لهن، كما ذكرنا سابقاً أنه عندما تتعرض المرأة لنزيف حاد وشديد، يجب نقل الدم لتعويض الدم المفقود ، ومن بين أكثر المخاطر احتمالاً على الأم بعد ولادة المشيمة:
  • تتمزق الأغشية قبل الأوان وتولد قبل الموعد الفعلي للمخاض.
  • الحاجة لعملية قيصرية.
  • زيادة خطر الإصابة بالمشيمة الملتصقة، والتي تشارك في الارتباط المباشر للمشيمة بالرحم.

أنواع هبوط المشيمة

هناك أربعة أنواع من المشيمة المنزاحة، وتتراوح هذه الحالات من انزياح المشيمة البسيط إلى المشيمة المنزاحة الشديدة، ولكل نوع من هذه الأنواع تأثير خاص على إمكانية الولادة الطبيعية أو العملية القيصرية، ويعتمد علاج المشيمة المنزاحة أيضًا على نوع المشيمة المنزاحة، وتتضمن هذه الأنواع ما يلي:[2]

  • انزياح المشيمة الجزئي: في هذا النوع تغطي المشيمة المنزاحة جزءًا فقط من فتحة عنق الرحم وهناك احتمال كبير للولادة الطبيعية.
  • المشيمة المنخفضة
  • المشيمة الهامشية المنزاحة: بهذا النوع تبدأ المشيمة في التكون والنمو تحت الرحم، مما يتسبب في ضغط المشيمة على عنق الرحم، لكنها لا تغطي فتحة عنق الرحم، ولكن بما أن المشيمة تلمس الفتحة الداخلية لعنق الرحم، فقد يؤدي أي تدخل طبي أثناء المخاض إلى حدوث نزيف طفيف، ومع ذلك تكون الولادة المهبلية آمنة بشكل عام مع انزياح المشيمة الهامشية.
  • المشيمة المنزاحة تمامًا: هذا النوع هو النوع الأكثر خطورة، وفي هذه الحالة تغطي المشيمة فتحة عنق الرحم بالكامل، وعادة ما يتم إجراء العملية القيصرية في مثل هذه الحالة، وفي الحالات الشديدة قد يكون من الضروري الولادة المبكرة.

شاهد أيضًا: هل حبوب تنزيل الدورة تسقط الجنين

أسئلة شائعة

من أهم الأسئلة الشائعة حول هبوط المشيمة في فتر الحمل ما يلي:

متى ترتفع المشيمة أثناء الحمل؟

ترتفع المشيمة بشكل طبيعي مع تقدم الحمل واستقرارها في الجزء العلوي من الرحم خلال الثلث الثالث من الحمل، حيث أنّ ذلك يسمح لعنق الرحم أن يظل مفتوحًا للولادة [1].

هل الجلوس يؤثر على المشيمة؟

في الحالات التي لا يكون فيها خطر النزيف مرتفعًا، تُنصح المرأة الحامل بالبقاء في الفراش مع تقليل حركتها وتقليل الوقوف والجلوس قدر الإمكان، لأنّ هذا يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحالة ويسبب نزيفًا [1].

هل تسبب المشيمة المنزاحة ألمًا في أسفل البطن؟

نعم ، تسبب المشيمة المنزاحة ألمًا شديدًا وتشنجات في البطن [1].

شاهد أيضًا: اسباب انفصال المشيمة .. أهم الاعراض والعلامات لانفصال المشيمة

 

هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح والتطرق كذلك إلى الحديث حول طرق تشخيص وعلاج هبوط المشيمة، كذلك العوامل التي تزيد من فرصة حدوث ذلك.

المراجع

  1. ^
    healthline.com , Low-Lying Placenta (Placenta Previa) , 4/5/2021
  2. ^
    mayoclinic.org , Pregnancy week by week , 4/5/2021
  3. ^
    medicinenet.com , Placenta Previa Symptoms, Types, Causes, Treatment, Management, and Complications , 4/5/2021
  4. ^
    verywellfamily.com , What Is Placenta Previa? , 4/5/2021
  5. ^
    americanpregnancy.org , Placenta Previa , 4/5/2021
  6. ^
    healthline.com , Low-Lying Placenta (Placenta Previa) , 4/5/2021
  7. ^
    verywellfamily.com , What Is Placenta Previa? , 4/5/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *