محدث.. كم عدد السور التي ذكرت فيها قصة موسى

كم عدد السور التي ذكرت فيها قصة موسى سؤال من الأسئلة المطروحة، فقد أنزل الله تعالى القرآن الكريم على سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، وجعل من آياته أن ذكر فيه قصص الأمم السابقة وعبرها، وذكر فيه قصص السابقين من الأنبياء والرسل، لتكون موعظة وعبرة لكلّ المؤمنين، ولعلَّ قصة النبي موسى -عليه السلام- من أكثر القصص التي وردت في القرآن الكريم، وفي هذا المقال سنبيّن عدد السور التي ذكرت فيها قصة موسى، كما سنذكرها، بالإضافة إلى تقديم بعضًا من قصص موسى عليه السلام.

كم عدد السور التي ذكرت فيها قصة موسى

يبلغ عدد السور التي ذكرت فيها قصة موسى عشر سور، فإنَّ قصة النبي موسى -عليه السلام- هي أكثر قصص الأنبياء ذكرًا في القرآن الكريم، وقد وردت قصّته في مواضع وأماكن متعددة من آيات القرآن الكريم، فقد أخبرنا القرآن الكريم بقصة النبي موسى وقصّة مولده ونجاته من فرعون ومعجزاته التي أعطاه الله إيّاها ليُثبت نبوته أمام قومه، كما أخبرنا القرآن الكريم في آياته أنَّ النبي موسى -عليه السلام- هو كليم الله، وغير ذلك من التفاصيل التي عاشها النبي موسى أمّا عن ذكر النبي موسى دون ذكر قصّته فقد ورد ذكره في الكثير من آيات القرآن الكريم.[1]


شاهد أيضًا: قصة موسى عليه السلام مختصرة وأحداث قصة موسى والخضر

كم عدد السور التي ذكر فيها موسى

إنَّ عدد السور التي ذُكر فيها النبي موسى-عليه السلام- هو ثلاث وثلاثون سورة، فقد ورد ذكره في كثير من آيات القرآن الكريم ومواضعه، ومن السور القرآنية التي ورد فيه ذكره:

  • سورة الأعراف.
  • سورة يونس.
  • سورة هود.
  • سورة طه.
  • سورة المؤمنون.
  • سورة الشعراء.
  • سورة النمل.
  • سورة القصص.
  • سورة الزخرف.
  • سورة ابراهيم.
  • سورة الإسراء.
  • سورة الدخان.
  • سورة النازعات.
  • سورة البقرة.
  • سورة المائدة.

عدد الآيات التي ذكر فيها موسى

ورد ذكر النبي موسى في القرآن الكريم مئة وواحد وثلاثين مرّة، في آيات وسور قرآنية مختلفة، ومن الآيات التي ورد فيها ذكر موسى عليه السلام نذكر:

الحكمة من تكرار قصة موسى في القرآن

إنَّ قصة موسى عليه السلام من القصص التي تكررت بكثرة في القرآن الكريم، كما أنَّ النبي موسى هو أكثر الأنبياء ذكرًا في آيات القرآن الكريم، ولعل الحكمة من ذلك تكمن في الأسباب التالية:[12]


  • كون قصة النبي موسى -عليه السلام- تطرح صراعًا في طرفين متناقضتين تمامًا، وهما الكفر الشديد والإنكار بوجود الله تعالى وادّعاء الربوبية من قبل فرعون، والحق الشديد والدعوة إلى التوحيد والعدل من قبل موسى عليه السلام.
  • قصة النبي موسى عليه السلام هي من القصص المليئة بالأحداث والعبر التي يُمكن أن يستفيد منها المسلمون.
  • التناسب والتشابه بين الشريعة التي نزلت على موسى عليه السلام والشريعة التي نزلت على محمد صلّى الله عليه وسلّم.
  • كما إنَّ في قصة النبي موسى -عليه السلام- تسلية ومواساة لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فقد لقي موسى الكثير من الأذى وصبر على رغم أذى فرعون إلى أن نصره الله تعالى.

قصة موسى وقتل القبطي

كان موسى -عليه السلام- يسير في شوارع المدينة فرأى رجلين يقتتلان أحدهما عبري والآخر قبطي من قوم فرعون، وقد رأى موسى بما ظهر له من الأمر أنَّ القبطي هو المُعتدي على العبري، فاستنصره العبري على القبطي فلبّى سيدنا موسى النداء، وهمَّ فضرب القبطي ضربة لم يقصد فيها أن يقتله إلّا انّها كانت القاضية، فندم على فعلته ولجأ إلى الله يستغفره ويطلب المغفرة، كما كان قتله للرجل القبطي مصدر قلق دائم له فأصبح دائم الخوف من انتقام آل فرعون منه، ولمّا وصل الخبر إلى فرعون بعث من يبحث عن موسى، وقد أرشده رجل إلى أن يترك المدينة ويهرب من فرعون وتبعه، فاتّبع نصيحة الرجل وخرج من المدينة ليلًا دون أن يراه أحد.

شاهد أيضًا: ما اسم فتى موسى .. قصة موسى عليه السلام مع فرعون

قصة موسى والسحرة

بعد أن جاء موسى -عليه السلام- بالبيّنات إلى فرعون وعرض عليه ما أتاه الله تعالى من معجزات، استكبر ورفض الإيمان بالله تعالى، بل اتهمّ موسى بأنّه ساحر، وتحدّاه بعدد من السحرة، فقد أرسل فرعون إلى كلّ السحرة من كافة البلاد التي تقع تحت مُلكه، وجعل اليوم الذي سيكون فيه التحدي هو يوم العيد لكي لا يكون عند الناس أشغال وأعمال، وبدأ السحرة برمي عصاهم فأوهموا الناس أنّ العصا تحوّلت إلى حية بسحرهم، ثم ألقى موسى -عليه السلام- عصاه فإذا هي حيّة حقيقية عظيمة، وقد رأى ذلك السحرة وذُهلوا من هول ما رأوا وأسلموا برب موسى عليه السلام، وسجدوا إلى الله تعالى.[13]

قصة فرعون في القرآن

بعد الحادثة التي حصلت مع السحرة وإظهار صدق ومعجزة البي موسى عليه السلام مكثَّ موسى بين قوم فرعون فترة من الزمن يحاول فيها دعوة الناس إلى توحيد الله تعالى، ويُرشدهم إلى الطريق المُستقيم، إلّا أنَّ كثير منهم م يؤمن واستكبروا واعتدوا على موسى ومن آمن معه، واستمر ذلك إلى أن أمره الله تعالى بالهجرة من مصر إلى بلاد الشام، استعد موسى ومن آمن معه من بني إسرائيل للهجرة، ولمّا علم فرعون بذلك جمع جنده وأرسل في البحث عن موسى، فلما وصل موسى -عليه السلام-ومن معه إلى البحر انفلق البحر أمامهم ليعبروا من خلاله، وبعد أن عبروا من خلاله أصرّ فرعون على أن يعبر ليتبع موسى ويقتله إلّا أنَّ العدالة الإلهية ونصر الله تعالى لنبيّه موسى ظهر في ذلك الحين حيث أطبق البحر على فرعون ومن معه من الجنود، وعندما يأس فرعون من نجاته أقرَّ وأعترف بتوحيد الله تعالى بعد أن فات أوان التوبة.[14]

شاهد أيضًا: من هو وزير فرعون

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي بيّن كم عدد السور التي ذكرت فيها قصة موسى، كما بيّن عدد السور والآيات التي ذُكر فيها النبي موسى عليه السلام، بالإضافة إلى ذكر بعض القصص التي حصلت مع موسى عليه السلام.

المراجع

  1. ^
    islamweb.net , قصة موسى عليه السلام وردت في أماكن ومواضع مختلفة من سور القرآن الكريم , 3-5-2021
  2. ^
    سورة البقرة , الآية 49.
  3. ^
    سورة البقرة , الآية 53.
  4. ^
    سورة النساء , الآية 153.
  5. ^
    سورة المائدة , الآية 20.
  6. ^
    سورة الأنعام , الآية 154.
  7. ^
    سورة الأعراف , الآية 104.
  8. ^
    سورة يونس , الآية 75.
  9. ^
    سورة هود , الآية 110.
  10. ^
    سورة الإسراء , الآية 101.
  11. ^
    سورة النمل , الآية 7.
  12. ^
    islamweb.net , من حِكَم تكرار قصة موسى في القرآن الكريم , 3-5-2021
  13. ^
    islamweb.net , قصة موسى عليه السلام في القرآن 1-4 , 3-5-2021
  14. ^
    islamweb.net , قصة موسى عليه السلام في القرآن 2-4 , 3-5-2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *