محدث.. سنة العشاء كم ركعة

سنة العشاء كم ركعة ؟ هو أحد الأسئلة المهمّة التي لا بدّ من الإجابة عنها، فالصلاة في الإسلام هي الركن الثاني بعد الشهادتين، والصلوات المفوضة خمس صلوات، صلاة الفجر وصلاة الظهر وصلاة العصر وصلاة المغرب وصلاة العشاء، وهي واجبة على كلذ مسلم ومسلمة ذلك الوُجوب لا ينفكُّ عنها مهما كان حال المُكلَّف بها؛ ولكن قد يطرأ بعض التَّغيرات على هيئتها وعددها في حال السَّفر أو المرض أو الخوف.

سنة العشاء كم ركعة

السنن الراتبة لصلاة العشاء هي السنن البعدية لصلاة العشاء وهي ركعتان، ويجوز للمسلم بعدَ الانتهاء منهما أن يصلي ما شاء من الصلوات، سواءَ قبلَ أن ينام أو بعد أن ينام ويستيقظ والتي تعتبر من صلاة الليل، ووردَ عن فقهاء الحنفية أنَّ السنة الراتبة أربع ركعات لا اثنتين ولكن الأظهر أنها تعتبر سنة نافلة مطلقة من قيام الليل، أمّا السنن القبلية فلا يوجد لصلاة العشاء سنة راتبة مؤكدة قبلية، ولكن للمسلم أن يصلي ركعتين قبلها، فمن المستحب صلاة ركعتين بين كل آذان وإقامة، وإذا زاد المسلم عن ركعتين وصلَّى أربع ركعات أو ما تيسر له فله ذلك، لأنَّ هذا الوقت هو وقت صلاة وتشرع فيه النوافل.[1]


شاهد أيضًا: حكم تأخير صلاة العشاء

عدد ركعات فرض العشاء

أجمع علماء الإسلام على أن عدد ركعات فرض العشاء أربعُ ركعات، الركعتين الأوليين تكون جهرًا، والركعتين الأُخريين يُسِرّ فيهما، ويجلس للتشهد بعد كُل ركعتين، وهذا بالنسبة للمُقيم، وأمّا المُسافر فيُصليها ركعتين فقط، والدليل على ذلك ما روته السيدة عائشة أنه قد “فرضَ اللهُ عز وجل الصلاةَ على رسولِه أولَ ما فرضَها ركعتين ركعتين، ثم أُتِمَّت في الحضرِ أربعًا، وأُقرَّتْ صلاةُ السفرِ على الفريضةِ الأولى”[2]، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: لماذا صلاة العشاء والفجر ثقيلة على المنافقين

مكانة المحافظة على الصلاة

تُعدّ الصّلاة من أهم فرائض الإسلام؛ ولذلك فرضها الله سبحانه وتعالى من فوق سبع سماوات وأبلغها للنّبي مُباشرةً بدون وحي، فهي عمود الدين، ولا يقوم إلا بأدائها، فقد جاء في قول النبي عليه الصّلاة والسّلام لمعاذ بن جبل رضي الله عنه: “ألا أُخبرُك برأسِ الأمرِ وعمودُه وذروةُ سَنامِه ، رأسُ الأمرِ الإسلامُ ، وعمودُه الصلاةُ، وذروةُ سَنامِه الجهادُ في سبيلِ اللهِ”[4]، والصّلاة أول ما يُحاسب عليه الإنسان يوم القيامة، لقول النّبي عليه الصَّلاة والسَّلام: “إنَّ أوَّلَ ما يُحاسَبُ بهِ العبدُ يومَ القيامةِ من عمَلِهِ الصلاةُ، فإنْ صلُحَتْ فقدْ أفلَحَ وأنْجَحَ، وإنْ فسَدَتْ فقدْ خابَ وخَسِِرَ”[5]، فالصلاة هي من أول ما فُرض من العبادات وكان افتراضها ذلك في ليلة الإسراء والمعراج، فقد أخبر النبي عليه الصلاة والسلام أنها كانت خمسين، ثُمّ جُعلت خمسُ صلوات، وهي الوصية الأخيرة التي أوصى بها النبي عليه الصّلاة والسّلام، فقد مات وهو يوصي المسلمين بقوله: “الصَّلاةَ وما ملكت أيمانُكم، الصَّلاةَ وما مَلَكت أيمانُكم”.[6]


وهكذا نكون قد تعرّفنا سنة العشاء كم ركعة، كما تعرفنا عدد ركعات الفرض في صلاة العشاء، وأخيرًا عرفنا مكانة الصلاة في الإسلام، فللصلاة في الإسلام مكانة عظيمة، وهي ول ما سيحاسب عليه المسلم يوم القيامة.

المراجع

  1. ^
    islamqa.info , سنة العشاء القبلية والبعدية . , 05-05-2021
  2. ^
    صحيح النسائي , عائشة أم المؤمنين،الألباني،453، صحيح.
  3. ^
    al-maktaba.org , الجامع الصحيح للسنن والمسانيد , 05-05-2021
  4. ^
    أعلام الموقعين , معاذ بن جبل،ابن القيم،4/259، صحيح.
  5. ^
    صحيح الجامع , أبو هريرة ،الألباني،2020، صحيح.
  6. ^
    الجامع الصغير , أنس بن مالك،السيوطي،5154 ، صحيح
  7. ^
    /binbaz.org.sa , الصلاة في الإسلام , 05-05-2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *