جديد.. وساطة أوغندية.. أحدث تطورات ملف سد النهضة

يوما بعد الآخر تطرأ مستجدات على ملف سد النهضة في ظل العناد الأثيوبي المستمر مع مصر والسودان الذي أسفر عن عدم توقيع أي اتفاق مرضي لكافة الأطراف بشأن السد حتى الآن.

لقاءات سودانية بشأن سد النهضة
وفي الساعات الأخيرة، التقت وزيرة الخارجية السودانية الدكتورة مريم الصادق، اليوم الإثنين، بالرئيس فيليكس تشيسيكيدي رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية ورئيس الاتحاد الافريقي.

وأشارت الوزيرة، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية، إلى أن السودان يعطي موضوع الملئ الثاني لسد النهضة أقصى درجات الاهتمام باعتبارها قضية أمن قومى تهدد حياة السودانيين علي ضفاف النيل الازرق، وشددت الوزيرة علي ضرورة التوصل إلى اتفاق قانونى شامل وملزم بين الدول الثلاث بشأن قواعد ملء وتشغيل السد قبل يونيو المقبل.

من جانبه أعرب الرئيس تشيسيكيدي رئيس الاتحاد الأفريقي الحالي خلال اللقاء عن تفهمه لموقف السودان، ومطالبه الواضحة، وأكد على أنه سيبذل كل جهده في سبيل ايجاد حل للازمة بما يحقق أمن واستقرار المنطقة.

ظهور وساطة أوغندية
كما تعهد الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى بالاتصال برئيس الوزراء الإثيوبى، آبى أحمد، لتقريب وجهات النظر فى ملف سد النهضة والوصول لحل يُرضى جميع الأطراف، معتبرا أن ملء وتشغيل السد يتطلب النظر إلى الجوانب البيئية.

ويرى مراقبون أن دخول الرئيس الأوغندى على خط الوساطة مكسب للموقفين المصرى والسودانى، وذلك بالنظر للأهمية والدلالة الرمزية لهذا الأمر، حيث يأتى ذلك العرض بالوساطة من جانب دولة مهمة فى حوض النيل ومن داخل القارة الإفريقية.

الكونجرس الأمريكي يدخل على الخط
كما أن هناك عضوين من الكونجرس الأمريكي وهما، السيناتور كريستوفر كونز عضو لجنة العلاقات الخارجية والسيناتور كريسفان هولين، يزوران السودان اليوم الاثنين، وسيناقشان ملف سد النهضة.

كما أن الزيارة تأتي أيضًا دعمًا لطلب الخرطوم بانضمام أمريكا ضمن الرباعية الدولية لحل أزمة سد النهضة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *