جديد.. واشنطن: لقاء “بايدن” و”بوتين” يأتي في سياق حماية مصالحنا
أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة لا تعتبر اللقاء المقبل للرئيس جو بايدن، وجها لوجه مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين ، تشجيعا، بل دفاعًا عن المصالح الأمريكية، حسبما أوردت وكالة “سبوتنيك”.
وقال مستشار الأمن القومي في مجلس النواب جيك سوليفان، إن “لقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن المزمع عقده مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، ليس “مكافأة” لبوتين بل هو الطريقة الأكثر فاعلية للاستماع إليه مباشرة لفهم وإدارة الخلافات بين واشنطن وموسكو”.
وقال “سوليفان”: “أود أن أكرر أننا نرى الاجتماع مع الرئيس الروسي ليس تشجيعا، ولكن كجزء من حماية المصالح والقيم الأميركية”، بحسب رويترز.
وأضاف “هناك العديد من القضايا التي يتعين على البلدين العمل من خلالها، والمحادثة المباشرة بين بايدن وبوتين هي أفضل طريقة لفهم ما تنوي روسيا وتخطط للقيام به”، على حد زعمه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *