جديد.. “فون دير لاين” تحث على إجراء تحقيق غير مقيد في أصول  كورونا
قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إنه من الضروري معرفة أصول COVID-19 وأن المحققين بحاجة إلى الوصول الكامل إلى المواقع التي يمكن أن تسلط الضوء على هذه المسألة.
وأضافت فون دير لاين، في مؤتمر صحفي قبل قمة مجموعة السبع في بريطانيا: “من الأهمية بمكان أن نعرف أسباب فيروس كورونا.” وأضافت أن “المحققين يحتاجون إلى الوصول الكامل إلى كل ما هو ضروري للعثور على مصدر هذا الوباء”.
وفي وقت سابق، أمر الرئيس جو بايدن بمراجعة المعلومات الاستخباراتية حول مكان ظهور فيروس كورونا، وقالت السفارة الصينية في الولايات المتحدة إن تسييس أصول COVID-19 من شأنه أن يعيق إجراء مزيد من التحقيقات ويقوض الجهود العالمية للحد من الوباء.
وأوضحت السفارة في بيان على موقعها على الإنترنت مساء الأربعاء إن “بعض القوى السياسية تركز على التلاعب السياسي ولعبة اللوم”.
بينما تستعد منظمة الصحة العالمية لبدء مرحلة ثانية من الدراسات حول أصول COVID-19، كانت الصين تحت ضغط لمنح المحققين مزيدًا من الوصول وسط مزاعم بأن SARS-CoV-2 قد تسرب من مختبر متخصص في أبحاث فيروس كورونا في مدينة ووهان. ونفت الصين مرارًا وتكرارًا مسؤولية المختبر، قائلة إن الولايات المتحدة ودولًا أخرى تحاول صرف الانتباه عن إخفاقاتها في احتواء الفيروس.
وقال بايدن يوم الأربعاء إن وكالات المخابرات الأمريكية منقسمة حول ما إذا كان COVID-19 “ظهر بسبب اتصال بشري مع حيوان مصاب أو من حادث معمل”.
وأفاد يانتشونغ هوانغ، كبير زملاء الصحة العالمية في مجلس العلاقات الخارجية بواشنطن، إن افتقار الصين إلى الانفتاح كان عاملًا رئيسيًا وراء عودة ظهور نظرية التسرب في المختبر، موضحا انه “لا يوجد شيء جديد حقًا هناك لإثبات الفرضية.. في التحقيق في أصول الوباء، من المهم حقًا أن تكون هناك شفافية من أجل بناء الثقة في نتائج التحقيق”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *