جديد.. غرفة المنشآت السياحية بالبحر الأحمر تكشف تفاصيل عودة السياحة الروسية لمصر
كشف رامي فايز عضو غرفة المنشآت السياحية بالبحر الأحمر ، أن روسيا اشترطت تطعيم جميع العاملين بمجال السياحة ضد فيروس كورونا قبل بدء عودة السياحة الروسية لمصر .
وأضاف بيان صحفي اليوم ، أن عودة السياحة الروسية سيتم تدريجيا لأن هناك عدة إجراءات تنظيمية أولا، منها تعديل حركة الطيران وتغيير وجهة الطيران من المطارات الروسية إلى مدن شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم، وهذا يحتاج إلى وقت لإعادة التنظيم ولاسيما في ظل جائحة كورونا وما تتطلبه من إجراءات احترازية مسبقة أولا.
وأشار «فايز» إلى بدء حصر العاملين في القطاع السياحي الذين سوف يقومون باستقبال السياحة الروسية، والتأكد من انتهاء تطعيمهم جميعا ضد فيروس كورونا، منوهًا أن تقرير مؤسسة “جولدن ساكس” والذي توقع عائدا بلغ ٣ مليارات جنيه من عودة السياحة الروسية، جاء مبالغا فيه لاختلاف  المقارنة بين السائح الألماني والإنجليزي وبين السائح الروسي في معدل الإنفاق، حيث اعتمد التقرير على أن مصر قامت باستقبال ١٣ مليون سائح في عام ٢٠١٩ وكانت الحصيلة ١٣ مليار دولار،  وبكل تأكيد هناك اختلاف في معدلات الإنفاق بين السياح الوافدين من دول مختلفة .
وأكد أن قرار وزير السياحة والآثار بتحديد أسعار محددة للإقامة في الفنادق تأخر كثيرا، حيث أن غرفة المنشآت السياحية كانت قد طالبت بهذا القرار منذ أكثر من ٢٥ عاما، لضبط السوق السياحي وذلك لوضع مصر على الخريطة العالمية، حيث ظلت مصر لفترات طويلة من أرخص الدول على مستوى العالم، على الرغم من أن بها جميع أنواع السياحة .
وأشاد «فايز» بسرعة استجابة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والحكومة، ومؤسسات الدولة، للمشروع الذي تقدم به لإنشاء خط قطار الغردقة الأقصر، حيث تم طرح الفكرة ودراستها وتم إدراجها ضمن خطة الدولة من أجل دمج السياحة الشاطئية مع السياحة الثقافية، نظرا لأن البحر الأحمر يزوره حوالي ٧٥% من حجم السياحة الوافدة إلى مصر، في حين كان معدل السياحة الوافدة إلى مدينة الأقصر أقل لذلك كانت فكرة إنشاء القطار السريع  من أجل دعم وتنشيط السياحة بين محافظة البحر الأحمر والأقصر، والذي سيتم تدشينه نهاية ٢٠٢٣ .
واختتم عضو غرفة المنشآت السياحية بالبحر الأحمر، بالإشادة بمبادرة البنك المركزي لدعم القطاع السياحي الذي تضرر بسبب جائحة كورونا، والتي كانت عبارة عن قرض بنسبة ٥% ، وقد أسهمت في تطوير البنية التحتية لقطاع السياحة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *