جديد.. حبوب وبخاخ.. اللقاحات الجديدة المضادة لكورونا

في ضوء التطور السريع الذي يشهده العالم في كافة المجالات، تقوم شركات أدوية بتطوير لقاحات كورونا لتؤخذ بشكل حبوب أو بخاخات الأنف.

ويرصد “الفجر”، كل ما تريد معرفته عن تطوير اللقاحات الجديدة المضادة لكورونا.

تطوير لقاحات كورونا
أعلنت شركات أدوية ومختبرات حكومية أمريكية، أنها تعمل على تطوير لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد، تؤخذ بشكل حبوب أو بخاخات الأنف، وتكون أسهل في تخزينها من اللقاحات الحالية التي تؤخذ عن طريق الحقن.

بخاخ الأنف
وتقوم شركة “آلتى ميون” ومقرها ولاية ميريلاند بتطوير بخاخ أنف، على غرار لقاح الإنفلونزا “فلو ميست” الذى تنتجه أسترازينيكا، كما تطور شركة “فاكس آرت” في ولاية كاليفورنيا لقاحا في شكل حبة دواء، أظهرت دراسة صغيرة أنه حقق نتائج إيجابية فيما يتعلق بقدرته على توفير استجابة مناعية والحماية من السلالات المتحورة، وتخطط الشركة للقيام بالمرحلة الثانية من التجارب، بحلول منتصف 2021.

لقاح يؤخذ كحبوب
وطورت شركة فايزر اللقاح المضاد لكوفيد-19 بالاشتراك مع شركة الأدوية الألمانية بيونتيك، حيث تعمل على اثنين من مضادات الفيروس، أحدهما عن طريق الفم والآخر عن طريق الحقن.

وبدأت الشركة مرحلة مبكرة من التجارب السريرية لعقار الفم أواخر الشهر الماضي، حيث يؤخذ الدواء عن طريق الفم، والذي قد يكون جاهزًا العام المقبل.

استجابة مناعية
وتتميز تلك اللقاحات بالقدرة على توفير استجابات مناعية، تدوم فترة زمنية أطول وستكون أكثر فاعلية ضد السلالات المتحورة، ما قد يساعد على تجنب الأوبئة في المستقبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *