جديد.. بوتين يوقع قانونا يخرج روسيا من معاهدة “الأجواء المفتوحة”
وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على قانون، اليوم الاثنين، يضفي الطابع الرسمي على خروج روسيا من معاهدة الأجواء المفتوحة للحد من الأسلحة، وهي اتفاقية تسمح برحلات جوية غير مسلحة فوق الدول الأعضاء.
كانت روسيا تأمل في أن يتمكن بوتين والرئيس الأمريكي جو بايدن من مناقشة المعاهدة عندما يجتمعان في وقت لاحق من هذا الشهر في قمة في جنيف. لكن أبلغت إدارة بايدن موسكو في مايو أنها لن تدخل الاتفاق مرة أخرى بعد أن انسحبت منه إدارة ترامب العام الماضي.
وقال الكرملين يوم الاثنين إن قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من المعاهدة “أخل بشكل كبير بتوازن المصالح” بين أعضاء الاتفاقية وأجبر روسيا على الانسحاب. وصرح في بيان على موقعه على الإنترنت “تسبب هذا في إلحاق ضرر جسيم باحترام المعاهدة وأهميتها في بناء الثقة والشفافية و(تسبب) في تهديد الأمن القومي لروسيا”.
كانت موسكو تأمل في أن يعكس بايدن قرار سلفه، لكن لم تغير إدارة بايدن مسارها واتهمت روسيا بانتهاك الاتفاق، وهو ما نفته موسكو. في يناير، أعلنت روسيا عن خططها الخاصة للانسحاب من المعاهدة، وقدمت الحكومة تشريعا إلى البرلمان الشهر الماضي لإضفاء الطابع الرسمي على انسحابها.
وقال مسؤولون روس إنهم يأسفون لقرار الولايات المتحدة عدم الانضمام مرة أخرى، ووصفوه بأنه “خطأ سياسي” وحذروا من أن هذه الخطوة لن تخلق مناخا يفضي إلى مناقشات الحد من التسلح في قمة جنيف في وقت لاحق من هذا الشهر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *