جديد.. “بسبب انهيار الليرة والاقتصاد”.. المعارضة التركية تطالب بانتخابات مبكرة بعد فشل أردوغان ونظامه
  
قال فائق أوزتراق، المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا إن “الحكومة باتت عاجزة عن الحكم، والانتخابات المبكرة وشيكة”.

 

جاء ذلك في تصريحات صحفية نقلها الموقع الإلكتروني لصحيفة “سوزجو” التركية المعارضة.

 

وقال أوزتراق: “لا مفر من انتخابات مبكرة عاجلة؛ فالحكومة فقدت قدرتها على حكم البلاد وباتت كذلك عاجزة عن إنتاج سياسات جديدة”.


 
 

 

وأضاف: “سيرون أنهم لا يستطيعون الحكم، وعندها، سوف يسارعون بالذهاب إلى انتخابات مبكرة.. أتمنى ألا يطول الأمر، وإلا فإن العبء على أمتنا سيزداد كل يوم”.


 
 

ويرى محللون أتراك أن السياسة الخارجية في تركيا أثبتت فشلها حيال عدد من القضايا على المستويين الإقليمي والدولي.

 

وفي قت يفرض فيه تدهور الأوضاع الاقتصادية والسياسية ضرورة التوجه نحو انتخابات مبكرة، يغرق النظام في الهلع من كابوس فقدان السلطة في الانتخابات.


 
 

وفي وقت سابق، قال زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال قليجدار أوغلو، إنه “يتوقع إجراء انتخابات مبكرة في نهاية العام”، وأصدر تعليماته إلى طاقمه، قائلاً: “الانتخابات في الخريف، فاستعدوا”.


 
 

والأسبوع الماضي توقع زعيم حزب المستقبل، أحمد داود أوغلو، إجراء انتخابات مبكرة قبل موعدها الرسمي في 2023.

 

وقال داود أوغلو إن الانتخابات المبكرة طبيعية في ظل الوضع الاقتصادي الذي يزداد سوءا، فضلا عن زيادة الفساد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *