جديد.. ارتفاع حالات الانتحار في تركيا بسبب تدهور الاقتصاد
أنهى العامل التركي إردال شينوزباك (50 عامًا)، الذي يدير مقهى في إزمير حياته؛ بسبب ما يتعرض له من أزمات اقتصادية، كذلك انتحر مدير متجر «كوكوريتش» في مرسين، مراد جوموش (48 عامًا)، لنفس الأسباب. 
 
وتفاقمت الأزمات الاقتصادية في تركيا، فضلًا عن استمرار زيادة معدلات التضخم والبطالة، إلى جانب انهيار الليرة أمام العملات الأجنبية.
 
وأشار موقع KRT التركي، إلى تفاقم ظاهرة الانتحار في تركيا دون تحرك رسمي للحد منها، إذ انتحر مواطن ثالث كذلك خلال اليومين الفائتين، يدعى نوري تشنجل، ويبلغ من العمر 59 عامًا، ويدير أحد مقاهي إزمير.
 
 
وترك تشنجل ملاحظة قبل انتحاره كتب عليها «لم تعد لدي قوة للتحمل بعد الآن».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *